رابطة قدامى الإكليريكية البطريركية المارونية

لقاء هذا الأحد في غزير

الاخوة و الرفاق الاعزاء

نحييكم بعد طول فراق
ونؤكد لكم ان الغياب الثقيل يزيد من وطأة الشوق ، ويغذي الحنين الى مراتع الصبا وذكرياتها العذبة

واننا إذ نعد أنفسنا ونعدكم بلقاءات قريبة بعد ان تراجعت مخاوف الوباء المشؤوم، ندعوكم الى لقاء اول يوم
الأحد ١٤ الجاري الساعة العاشرة والنصف حيث نعاود أحياء تقليد عزيز وهو القداس السنوي لأجل راحة نفوس موتانا ، رفاقنا واهلنا الذين انتقلوا من بيننا هذه السنة كي ينعموا بمشاهدة الآب
نرجو ان نكون على الموعد فنصلي معا ونلتقي بعد ذلك في استراحة فنجان قهوة ، نطلعكم فيها على جديد الرابطة التي تنتظركم لإحياء يوبيلها الخمسين
اننا وغزير بالانتظار ...